Wednesday, May 12, 2010

المنهج الوهابي..... ومقالة الامير سلمان..... ورد ابراهيم عيسى

توضيح منهج الوهابيه للامير سلمان بن عبد العزيز
ورد الكاتب المصري ابراهيم عيسى عليه
******
قرأت المقالتين فجذبني توضيح الأمير سلمان بن عبد العزيز
من حيت ياتي التوضيح من أحد قادة النظام السعودي
فهو تطور جميل ومرغوب باستخدام لغة الحوار
للجدل الازلي لمنهج الوهابيه
وكذلك احببت ان تشاركوني رد الكاتب ابراهيم عيسى
على الامير سلمان واختلافه بالرأي معه
فهذه قفزه نوعيه ودليل لانفتاح النظام السعودي بلغة الحوار
***********
فليحذر الباحثون من فخ مصطلح الوهابيه
فإنه من المناسب أن أوضح للقارئ أن بعض الكتابات يخلط
بين وصف الدعوة بالوهابية وبين المصطلحات
اعتقاداً بأن الأمر يتعلق بالمصطلح فقط، بينما الحقيقة هي
أن دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمه الله - التي
أيّدها وناصرها الإمام المؤسس محمد بن سعود - رحمه الله
واستمر على ذلك أبناؤه وأحفاده إلى يومنا هذا، إنما هي
دعوة للعودة إلى مبادئ الدين الإسلامي كما جاءت
في الكتاب والسنة النبوية الشريفة
وبإمكان أي منصف أن يطلع على رسائل الشيخ محمد

بن عبد الوهاب وكتاباته، ليتبيّن له عدم وجود جديد في تلك الدعوة
يخالف الكتاب والسنة ويخالف منهج السلف، وما هي إلا دعوة
إلى العودة إلى الأصول الصحيحة للعقيدة الإسلامية الصافية
التي هي أساسها ومنطلقها
والقول بأن وصفها بالوهابية هو شيء طبيعي ليس صحيحاً،
لأن أساس تلك التسمية في الغالب انطلق لأجل التشويه والإساءة
أما ما يتعلق بما ذكره الدكتور محمد الشويعر من أن أعداء

الدعوة استخدموا تلك الحركة التي قادها عبدالوهاب بن رستم
والتي اتسمت بسمات خارجة عن الأصول الدينية المعروفة،
والغرض من ذلك تشويه سمعة الدعوة ومبادئها لدى
المسلمين في بلاد المغرب العربي، فإن هذا التفسير يعد واحداً
من تفسيرات عديدة لأسباب إطلاق اسم «الوهابية» على الدعوة.
ورفض هذا التفسير ليس مناسباً، لأن الحملة التي قصد بها
تشويه دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب الإصلاحية كانت
واسعة النطاق بما في ذلك منطقة المغرب العربي،
ولكنه ليس التفسير الوحيد
أما ما ذكره الكاتب خليل الخليل من أن مصطلح «الوهابية» يماثل

ما نُسب إلى المذاهب الأربعة، فهذا في رأيي غير صحيح، لأن
القول بهذا الأمر هو القول بأن ما جاء به الشيخ هو مذهب
كما أن الشيخ يستند في فتاواه وآرائه على المذاهب الأربعة
وما ذكره الكاتب من أن «الوهابية» أصبحت وجهاً آخر
للسلفية فهذا غير صحيح أيضاً، لأن السلفية الصحيحة
هي ما كان عليه السلف الصالح من منهج ملتزم بالكتاب
والسنة، ودعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب هي عودة
إلى ذلك المنهج ولم تستخدم السلفية لأغراض حزبية
أو اسمية كما شاع في عصرنا الحديث، للأسف الشديد
كما أقحم الكاتب خليل الخليل في تعقيبه قضايا أخرى مثل

رأيه أن هناك حاجةً إلى إصلاح مضامين وممارسات السلفية
التي أساسها دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب من
وهنا نتساءل: كيف نطالب بإصلاح مضامين الدعوة وهي
تلك المضامين التي نادى بها القرآن الكريم والسنة النبوية؟
إن دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب ليست منهجاً جديداً

وليست فكراً جديداً، وأكرر هنا المناداة بأن من يستطيع أن
يجد في كتابات الشيخ ورسائله أي خروج على الكتاب
والسنة وأعمال السلف الصالح فعليه أن يبرزه ويواجهنا به
لذا أدعو الكُتّاب والباحثين إلى عدم الانسياق وراء من ينادي
بالوقوع في فخ مصطلح «الوهابية» وأنه مجرد مصطلح
بينما يتناسى هؤلاء الهدف الحقيقي من وراء نشر هذا
المصطلح للإساءة إلى دعوة سلفية صحيحة ونقية ليس
فيها مضامين تختلف عما جاء في القرآن الكريم وما أمر
به نبيه محمد (صلى الله عليه وسلم)، بخاصة أن هذا التشويه
جاء من جهات متعددة لا يروق لها ما تقوم به تلك الدعوة
الصافية من جهة، وما أدت إليه من قيام دولة إسلامية
تقوم على الدين أولاً وتحفظ حقوق الناس وتخدم الحرمين
الشريفين، وهي الدولة السعودية التي مكنها الله في هذه البلاد
لتخدم المسلمين جميعاً وتحافظ على هذا الدين،
لأنها قامت على أساسه ولا تزال
* أمير منطقة الرياض، رئيس مجلس إدارة
دارة الملك عبدالعزيز
*******
رد ابراهيم عيسى على مقال الامير سلمان
*******
لا أعرف لماذا يعتبر الأمير سلمان بن عبدالعزيز

أمير منطقة الرياض أن إطلاق مصطلح «الوهابية» علي
دعوة محمد بن عبدالوهاب تشويه وإساءة لأفكار
محمد بن عبدالوهاب، بينما لا يجد الأمير سلمان فى اطلاق
مصطلح «السعودية» علي حركة محمد بن سعود أي مشكلة؟
يبدو أن الأمير سلمان قد انفعل في مواجهة كتابات تنتقد

وتهاجم الوهابية ودعوتها وأفكارها فكتب مقالاً في
جريدة «الحياة» السعودية أمس الأول يقول لنا فيه
إن الوهابية عودة إلي الأصول الصحيحة للعقيدة ا
لإسلامية الصافية، آه هنا مكمن الخطر الوهابي، فكأن الأمير
بتعريفه الوهابية يطعن في مخالفيها ومعارضيها ويرميهم
خارجًا، فالوهابية إذن هي الأصول الصحيحة مما يعني أن
عداها غير ذلك (و عكس ذلك)، ثم ينبهنا الأمير
في قسوة واضحة إلي أنه كيف يطالب البعض بإصلاح
مضامين الدعوة (الوهابية) بينما - علي حد قوله - هي
تلك المضامين التي نادي بها القرآن الكريم والسنة النبوية
وهكذا يا سمو الأمير قررت لنا أن الوهابية هي مضامين القرآن

والسنة، ومن ثم مَنْ يخالفها ويعارضها إنما يخالف
ويعارض السنة، ما كل هذه السماحة والاستنارة؟
هذه هي بالضبط مشكلة الوهابية يا أميرنا، إنها تدعي وتزعم

أنها الممثل الشرعي للقرآن والسنة وأن فهمها وهي حرة فيه
للإسلام هو الفهم الصحيح الصافي وكأنه احتكار لفهم
الدين ونفي لفهم الآخرين، ولا تواضع علي الإطلاق في إطلاق
هذه الأحكام النهائية؛ فالوهابي لا يسمح لنفسه بأن يقول
هذا فهمي للدين وهذه طريقتي في استيعاب معانيه ومراميه،
بل الوهابي والأمير سلمان نموذج مدهش في وضوحه
المتحمس هنا يقول إن الوهابية هي الإسلام الصحيح الصافي
طبعًا لن أتحدث معه ولا مع غيره في كيفية نجاح هذا

الإسلام الصافي في التمكن من السيطرة العقلية علي أهل الحجاز،
ولن أعود عشرات السنين لتفاصيل المجازر والمذابح
الجماعية التي جرت عند التأسيس الأول للوهابية ضد مسلمين
في الجزيرة لفرض هذا الإسلام الصافي!! لكنني فقط سأتوقف
عند ملامح الوهابية التي هي عند الأمير الإسلام الصافي فأذكره
بأنها التي رفض شيوخها ومفتوها الاعتراف بأن الأرض كروية
تدور حول نفسها، وهي التي منعت حتي وقت قريب
تعليم البنات والنساء، وهي التي تحرمهن من قيادة السيارات
مثلا، وهي تفرض النقاب والبرقع، وهي التي تري الغرب كافرًا
وتمنع بناء دور عبادة لأصحاب الأديان الأخري، وهي
التي تُكفر الشيعة، وهي التي تُحرِّم الانتخابات، وهي سلسلة
كاملة من الفهم الضيق الشكلي القشري للدين، وهي نموذج
في الأحادية وغياب التسامح مع المذاهب الإسلامية
الأخري والتعصب ضد الأديان الأخري
ومع ذلك فهي حرة ومن يعتنقها أحرار في فهمهم وتصوراتهم،

لكن مشكلتنا معها أنها تحاول فرض نفسها علي المسلمين،
وعندما توفرت لها الثروة النفطية امتدت لتغزو العالم العربي
ومصر تحديدًا عبر تمويل مئات الجمعيات الدينية وعشرات
من دور النشر والصحف والمحطات الفضائية ومواقع الإنترنت،
بل الأزهر الشريف ومناهجه والجامعات والكليات المتخصصة
والشيوخ والأئمة، وطبعت ملايين النسخ من كتب الأئمة
والسلف التي تتبناها ووزعت مئات الآلاف من الكتب التي
تروج لأفكارها وتتهم فيها الآخرين من المتصوفة والشيعة
والمجددين المجتهدين بالمروق من الدين، لذلك أستطيع أن
أؤكد أن السعوديه دولة صديقة لمصر، لكن الوهابية خصم
مذهبي وفقهي للمصريين، فهي ضد الفهم المصري
السمح (أو الذي كان سمحًا قبل الغزو الوهابي) للإسلام
وفروضه وشعائره وفقهه، وقد تجاوزت الوهابية
الممولة سعوديًا حدود العالم العربي إلي الكون الإسلامي
والغربي، وجعلت نفسها حكمًا في الدين وحكمًا علي دين الآخرين
يتحدي الأمير سلمان فيقول (من يستطيع أن يجد في كتابات

الشيخ محمد بن عبدالوهاب ورسائله أي خروج علي الكتاب
والسنة وأعمال السلف الصالح فعليه أن يبرزه ويواجهنا به)، لكن
الحقيقة أنني مثلا لا أريد أن أواجه الأمير؛ لأنني لا أقول
إن الوهابية خرجت علي الكتاب والسنة، بل أقول إنها
فهمت الكتاب والسنة علي نحو يخصها وبطريقتها،
وهي حرة ونحن أحرار في أن نفهم بطريقة أخري أ
و مغايرة، ثم إن أعمال السلف الصالح هي أعمال لرجال
سبقونا، ولنا أن نتخذها قدوة ولنا أن نختلف معها
أو نفهمها بطريقتنا ونتعامل معها وفق فهمنا لضرورات
العصر وطبقًا لصلاحية الدين الإسلامي لكل زمان
لكن الجمود عندها والتصلب الحاد في التمسك بها
دون اجتهاد ولا إعمال للعقل هو أمر وهابي جدًا
لا الوهابية خرجت علي الدين ولا الذين يخالفونها،

بل يرفضونها، خرجوا علي الدين فإذا اقتنع الوهابيون
بذلك ارتاحوا وأراحوا، لكنهم لو اقتنعوا فلن يكونوا
ساعتها وهابيين إطلاقًا
********
وسلااااااامتكم

18 comments:

Anonymous said...

أختيار موفق يا بنت الشامية للرأي والرأي الآخر . مشتائين نسمع رأي أبو عبدالملك الوهابي الرافضي

: )

نهاية أسبوع سعيد

secret said...

رد جميل

و على الرغم من عدم تطرقه لأساس الحركة الوهابية الا ان ابراهيم عيسى قال ما يكفي

شكرا على الموضوع
:)

Zaydoun said...

1-0

ابراهيم عيسى

Jassim Al-Qallaf said...

سؤال في صلب الموضوع ...

شنو نوع ((العصير )) اللي على الطاوله ؟؟

Anonymous said...

مساء الخير.. اختيار موفق و عالوتر هاهاها...انا سعودية و من اهل الحجاز و احب ان اؤكد ان كلام ابراهيم العيسى صحيح و ما عليه زود, نحن تربينا و تعلمنا في هذه البلاد و الوهابية ليست مجرد مصطلح انما هو منهج يدرس و اسلوب حياة و مفاهيم خاطئة و متشددة تتبع في بلادنا للاسف, يمكن اهل الحجاز ليسو متمسكين بها بقدر اهل نجد لكنها فعلا موجودة والله يحررنا من هالمنهج الظالم الي ما فيه شيء من الانسانية و الي لا يبت للاسلام و لمنهج القران و السنة بادنى صلة, فالوهابيين يعتبروا اي شخص غير وهابي او حتى اي مخالف معاهم في بعض الافكار و المعتقدات كافر و من سماحة ديننا انه جعل هالاختلاف بين المذاهب في الفكر و مو كل المسلميين لازم يكونوا وهابيين, هذه حرية اختيار و يجب ان تحترم و كما يقول المثل كل واحد على دينه الله يعينه هاهاها و اسفة للاطالة بنت الشامية

kaashteeel said...

الباب الحواري مفتوح من اكثر من جهه
في سعوديه الملك عبدالله
وحسب المتابعه ان النظام السعوديه لديه رغبه جامحه للقفز كما ذكرتي
للخروج من بعض اسس المنهج الوهابي
ولذلك رماها الامير سلمان الي الشارع السعودي والعربي بذكاء
والكل يعرف ان الامر بالمعروف قد
خزموا ووجودهم للعبادات فقط
بوست عجيب ومنصف للرايين
ولم تتجني على احد
انا اقووول غير زيدون
ان النتيجه 3 للامير
وواحد للصحفي
لان اهداف الامير كاااانت محسوبه ومدروسه
وذات هدف للوصول لكاس العالم الحر نسبيا
كششتيل

Anonymous said...

التطور الحقيقي والتقدم الحقيقي ايتها الاخت العزيزه هي ان يرد كاتب سعودي ( هذا ان تجرأ ) تركي الحمد مثلا مو كاتب مصري مع كامل الاحترام للكاتب ولسمو الامير ....وعمار يا كويت يا بلد الاحرار

f7ee7eely said...

الكاتب المصري ماعنده سالفه وهمممممممممه الوحيد الشهره من وراء مقالته اللي فسر فيها كلام الأمير سلمان على هواه...

قالوها خالف تعرف

Anonymous said...

السلام
بامانه وبتجرد لم اجد رد من الصحفي ولا مؤيديه
لانه يقول اتحدى واحد يجيب من كتب الشيخ محمد بن عبد الوهاب شي مخالف للقران والسنه


ياخي صحفي بكبره ماعرف الفرق بين الدعوه الاصلاحيه وبين فهم اتباعها
فلنفرض انه كلامه صح عن اتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب لكن وين مايخالف
حتى البنت الحجازيه وين الرد

على فكره انا من الحجاز ومن جده تحديدا والله الكل مرتاح ولا فيه ضغط الا البنوته اللي يبون ياخذون راحتهم في الشاليهات ويغازلون وهذي حتى انا متضايق منها شوي خخخخخخخخ حرمونا الفله بس هي حرام اصلا

Anonymous said...

اختي الكريمة الموضوع اكبر بكثير من شاليهات و مغازلة !! انا لست بعالمة او عارفة عشان اْكفر اْو اْغلط المنهج اْو المدهب الفلاني و انما انا ما اتبع المنهج الوهابي و لا اهلي فنحن ليسوا بكفار و لا للي يتبعونه غلط و انما انا اؤمن اْنه الكل صحيح و هده الاختلافات الفرعية كل شخص له حرية الاختيار في اتباعها اْو فهمها و لكن للي اْنا تماما ضده هو تكفير الناس فمثلا يلي تكشف و جهها و ما ترتدي البرقع ليست بفاجرة و فاسقة و الشييعةليسوا بكفار و في اشياء كثيرة مثل هدي الامور كانت تدرس بطريقة خاطئة و بس كل من خالف هالمنهج فهو كافر. لو سمحتي لا تفهميني غلط انا اْحترم راْيك و مدهبك بغض النظر اْهو شنو بس الله يؤلف بين قلوبنا و يعزز لغة الحوار بيننا لنفهم و نتعايش مع بعضنا البعض بسلام و نحترم اصحاب المداهب و المناهج المختلفة. اسفة بنت الشامية للاطالة و انشالله اْكون قدرت اْوضحلك وجهة نظري اْختي من الحجاز بدون اْي تجريح اْو اساءة... المسامحة

بنت الشاميه said...

Anonymous 1:

تعدد الاراء واختلافها
دائما يفيد فى الحوار

بل ويثريها .... مما يستفيد منه الكثير

شكرا لك

بنت الشاميه said...

secret :

شكرا لك

وحياك الله

بنت الشاميه said...

Zaydoun :

الاهم ان هناك مباراة

وقد صفر الحكم ببدايتهاااا

بنت الشاميه said...

Anonymous 2

بنت الحجاز

مقالة الامير سلمان هى الخطوه الاولى

الى الطريق الصحيح نحو الحوار


واتمنى لاخوانى و اخواتي
بالسعوديه التوفيق
بتقارب الافكار والاراء

حياج الله

بنت الشاميه said...

kaashteeel :

المهم انهم قد بداوا بالحوار
والله يوفقهم
وتتقارب الاراء و الافكار
ويجنون نتيجه طيبه
من كل هذه الحوارت

شكرا لك وحياك الله

بنت الشاميه said...

Anonymous 3 :


ارجع الى جريدة الحياة وسوف ترى ردوود السعودين على مقالته
فالصبر جميل

بس الشماته هى اللى مو زينه

بنت الشاميه said...

f7ee7eely :

ما اعتقد ان ابراهيم عيسى
يحتاج الى شهره
بل هو اشهر من الامير نفسه

وحرية الراي مكفوله للجميع

ليث الزعبي said...

كلام الأمير صحيح .... و اني بدي ارد على ابراهيم عيسى

اتهم ابراهيم عيسى تطبيق منهج السلف بعدم التسامح مع المذاهب و الاديان و انتقد تقبلهم لاسم السعودية و عدم تقبلهم للوهابية ..

أولا ::
===
بخصوص "التعايش" أريد أن أقول أنه لا يوجد مذهب او فرقة متسامحة مع اخرى الا المسلمين السنة ..و هذا "التسامح" اصبح سذاجة في هذه الايام بعد ان اصبحت مشاريع الاقليات واضحة للعيان .... ففي سوويا ما قبل الاسد (ما قبل العلويين) لم يمنع بناء كنيسة او دعوة لمذهب اوحتى دين و لم يجبر الناس على الولاء لشيخ الدولة او صاحب السلطة و لكن في سوريا ما بعد العلويين منع الحجاب في المدارس في عهد حافظ الكلب(االاسد) منع الحجاب في كافة الدوائر الحكومية و بدأ بنزع الدين عن الدولة و الجيش فلا صلاة مسموحة في الجيش (واللي بيصللي يا ويل ويله) و منع التداول في الدين و همشت مادة الدين في المدارس . و في عهد ابنه قصفت المساجد و قتل الاطفال و دنست الحرمات . . و هذا مثال بسيط لتعامل الاقليات مع الاغلبية اذا استلمت الحكم .... فلماذا حلال عليهم و حرام علينا !! لماذا يجب علينا "التسامح" معهم و اعطاءهم حقوق المواطن السني و السماح لهم بدخول الجيش و استلام اعلى الرتب و ارفع المناصب في الدولة عندما يحكم السنة و حرام ابسط الامور كالصلاة في
فترة حكمهم !! .... اخي"التعايش" هي كذبة كبيرة منتشرة في المجتمعات ... فهل اصبح في زماننا ارضاء الاقليات و نبذ الاكثرية تعايشا!!
هل يقبل دعاة الديموقراطية و الليبيرالية في اوروبا في فرنسا مثلا .. التي تحوي نسبة 10% مسلمين ان يكون رئيسهم مسلما لكي يقولو انهم متعايشون '!!!
ثانيا ::
====
بخصوص تسمية منهج السلف "بالوهابية" فهذا اسم أطلقه أعداء المنهج فعلا !! ... فهل الشيعة يقبلوا ان تطلق عليهم اسم الروافض مثلا ؟؟
اما عن اسم السعودية ... فهذا أمر عادي جدا فمن قبلهم اطلق على الدولة الاسلامية في عهد الامويين بالدولة الاموية و في عهد العباسيين بالعباسية و بعهد العثمانيين بالعثمانية !! فاسم الدولة ينسب لمؤسسها ...

ثالثا::
===
يحق لاي فكر ان ينشر فكره في اي دولة .. فلماذا تعترض يا استاذ ابراهيم على انتشار كتب السلف في مصر ولا تعترض على حملات التشيع التي تدعمها ايران !!؟؟