Sunday, June 12, 2011

بأخلااااقنا ...لا ... بأخلااااقهم


جلس عجوز حكيم على ضفة نهر فلمح عقربا وقعت في الماء
قرر الحكيم أنقاذها .. مدّ له يده فلسعته العقرب
سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه

فلسعه العقرب .. سحب يده صارخاً من شدة الألم وبعد مده
وحاول للمره الثالثه وكان على مقربة منهرجل آخر يراقبه
فصرخ الرجل
أيها الحكيم ... لم تتعظ من المرة الأولى ... ولا من المرة الثانية
وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة
لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل وظل يحاول .... حتى نجح في إنقاذ العقرب
فخاطب الحكيم الرجل
يا بني .. من طبع العقرب أن يلسع
ومن طبعي أن أحب وأعطف
فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي
*****
هذه القصه لها ابعاد كثيره وكبيره بالحياة
والذكي هو من يستنتج و يفهم معانيها ويبدأ بمراجعة نفسه
******
 فلكل إنسان ذا ضمير حي وحر أن يتعامل مع الأخرين
بطبعه  وبخلقه   وبمنطقه  وبسلوكه 
وبصبره  و بقوة احتماله

وبفطرته السليمه  التي وهبها الله له   

لا بطبعهم ولا بخلقهم ولا على ردود أفعالهم
فالذى يتحلي بالصفات الحسنه

ويُحسن من معاملة نفسه

ويقدرعلى ضبطها وترويضها
بفضائل الأعمال ومكارم الأخلاق
كان على معاملة غيره بالحسنى أقدر وأسهل وأهون
فعلينا أن نعامل الأخرين بأخلاقنا لا بأخلاقهم ولا ندع
لهم الفرص بالتأثير عليها ولا نسمح لهم بتغيرها
و نتمسك بها .... بل و أن نجـــاهـــــــــد فيها

فالله هبانا تلك الصفات الحسنه لكي نستمتع بها ونتميز بها

عن الغير لإننا سنكون بها أهلا للحياة وأهلا للعيش السعيد

ونحظي بالنجاح الدائم ونعيش مرتاحين القلب و البال

والدراسات الحديثه تقول إن أصحاب الصفات الحسنه
والعادات الحميدة، يتمتعون أكثر من غيرهم بمعدل 
 الضعف بالصحه الجيده وإنهم ويعمرون فترة أطول

لانهم سعداااااااء 
فاللهم إهدنا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت
واللهم اصرف عنا سيئ الأخلاق لا يصرف سيئها إلا أنت
اللهم كما حسنت خلقنا فحسن خلقنا وحرم وجوهنا على النار
برحمتك يا عزيز يا غفار
أمـــيــــــــــــــــــــــن
وسلااااااااامتكم

7 comments:

krkor said...

عدل كلامه

t.q8 said...

الكثير من يرى ان التزامه بحسن اخلاقه تجاه من يسيء له ضعف او نوع من الجبن

ما يشوفون ان قمة الاخلاق

Queenalwazzan said...

اهو مثل "عامل الناس كما تحب ان تعامل"
هالمثل لو الكل يمشي عليه جن الدنيا بخييير
و تسلميين عالموضوع

بنت الشاميه said...

krkor :

وإنما الأممُ الأخلاقُ ما بقيت

فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

شكرا لمتابعتك المستمره

بنت الشاميه said...

t.q8 :

وانت صاجه هو قمة الاخلاق....عمر الاخلاق الحميده ما كانت ضعف

فاذاكلنا التزمنا بأخلاقنا.. ستنصلح أحوالنا وتسعد حياتنا

مشكوره للزياره

بنت الشاميه said...

Queenalwazzan :

اللى علينا ان احنا نتعامل معاهم باخلاقنا....ولا ننتظر شيئ من وراهم

لتسعد حياتنا وننال رضى رب العالمين
لان الاخلاق الحميده هي دائما التي تسمو وترتفع..... الخير بامتى الى يوم القيامه

شاكره لج مرورج وحسن تعليقح
حياج الله

Anonymous said...

فعلا ... لا بد ما نسمح للأشرار يتحكون بحايتنا وإذا انتصرنا عليهم نحاكمهم وفق مبادئنا وليس مبادئهم التي هي روح الانتقام ( المهم طبعنا لا بد يتغلب على طبعهم ) وشكرا لك