Wednesday, April 27, 2011

رجال .... من ذاك الزمن الجميل


هذا هو الحوار الإيجابي الصحي
هذا هو الحوار الموضوعي
حوار صادق عميق واضح الكلمات
حوار متكافئ يعطى كلا الطرفين فرصة
تعبيرعن رايه بحريه وإحترام الرأي الآخر
مع انهم  من مدرستين مختلفتين اختلاف
جذريا بأرائهما السياسيه
ما يمل  الواحد وهو يسمع لغة الحوار
هذا ما يحتاجه هذه الأيام  نواب التأزيم
نواب  الحناجر الواسعه
يحتاجون الى تعلم  أدب الخلاف  والحوار 
والى دورات تدريبيه وممارسته عملياً
قبل الترشيح
شبعنا من صراخهم واتهامهم للأخر
اللى يشكك بذمم الأخرين
واللى يكفر البعض الأخر
واللى  يحاول اقصاء الأخر
واللى ان لم تكن معي فأنت ضدي      
واللى يحول خلافه لخلاف شخصي بحت
واللى يقاتل من أجل إسقاط الاخربالهجوم والتجريح واتهام للنيّات واستعراض للفضائح والإتهامات الخاصه  قبل العامه
بجميع الوسائل المشروعه والغير مشروعه
والطامه الكبرى تدنّي لغة الحوار و قد
تصل بكثير من الأحيان للسب والشتم

خل نتعلم من رقي أخلاقهم وأدب حوارهم
سمعوا ضحكهم وتغشمرهم بعد ما خلصوا
الله يرحم العم عبد الله المطوع برحمته الواسعه
والله يطول بعمر الدكتور احمد الخطيب
ويعطيه الصحه والعافيه 
رجال من بلدي رجال من ذاك الزمن الجميل
الله يعوده علينا وعلى الكويت مره ثانيه
بالقريب العاجل وبأسرع مما يخطرفى بالنا
بإذن واحد أحد
وسلااااااااامتكم 

9 comments:

حنطفيس said...

تسلم اناملج

راح العصر الذهبي برجاله واتانا العصر الحجري باشباه الرجال

من بعد المطوع والخطيب والقطامي والمنيس
جانا دليهي وهايف وطبطب وبورميه ومسلم

الله يحفظ الكويت

ناعمة الهمس said...

"رجال .... من ذاك الزمن الجميل"

مثل ما قلتي من ذاك الزمن الجميل

اما الان زمنا حامي الوطيس

زمن البيزات و الدراهم و الدنانير

زمن انت غالي بغلات فلوسك

اله يرحم زمان اول

و الاول تحول

Anonymous said...

اللي قاعد على يسار الخطيب مزبط نفسه طايح له عصير وكيك وما له شغل بما يقال . والثاني اللي قاعد على يمين السعدون هو اسماعيل الشطي اللي فهم اللعبة وركب الموجه وصار في العلالي .

ما أشبه الليلة بالبارحة نفس الأجواء السائدة بالكويت آنذاك تذكرنا بأحداث البحرين

سلمت يداكي

Anonymous said...

نساء.... من ذاك الزمن الجميل

د. سعاد الصباح

قصيدة حبّ إلى سيف عراقي


انا امرأة قررت ان تحب العراق

وان تتزوج منه امام عيون القبيلة

فمنذ الطفولة كنت اكحل عيني بليل العراق

وكنت احني يدي بطين العراق

واترك شعري طويلا ليشبه نخل العراق

انا امرأة لا تشابه اي امرأة

انا البحر والشمس واللؤلؤة

مزاجي ان اتزوج سيفا

وان اتزوج مليون نخلة

وان اتزوج مليون دجلة

مزاجي ان اتزوج يوما

صهيل الخيول الجميلة

فكيف اقيم علاقة حب

اذا لم تعمد بماء البطولة

وكيف تحب النساء رجالا بغير رجولة

انا امرأة لا ازيف نفسي

وان مسني الحب يوما فلست اجامل

انا امرأة من جنوب العراق

فبين عيوني تنام حضارات بابل

وفوق جبيني تمر شعوب وتمضي قبائل

فحينا انا لوحة سومرية

وحينا انا كرمة بابلية

وطورا انا راية عربية

وليلة عرسي هي القادسية

زواجي جرى تحت ظل السيوف وضؤ المشاعل

ومهري كان حصانا جميلا وخمس سنابل

وماذا تريد النساء من الحب الا

قصيدة شعر ووقفة عز

وسيفا يقاتل

وماذا تريد النساء من المجد

اكثر من ان يكن بريقا جميلا

بعيني مناضل

***

سلام على ذكرياتي بشط العرب

سلام على طائر الماء يرقص بين القصب

سلام على الشمس تسقط فوق مياه الخليج

كاسوارة من ذهب

سلام عليه ابي وهو يهدي الى بعيدي

كتاب ادب

سلام على وجه امي الصبوح كوجه القمر

سلام على نخلة الدار تطرح اشهى الثمر

سلام على قهقهات الرعود

سلام على قطرات المطر

سلام على شهقات الصواري

وحزن المراكب قبل السفر

***

عراق عراق

اذا ما ذكرتك اورق في شفتي الشجر

فكيف سألغي شعوري ؟

وحبك مثل القضاء ومثل القدر

***

انا امرأة قررت ان تحب العراق

لماذا العراق ؟

لماذا الهوى كله للعراق ؟

لماذا جميع القصائد تذهب فدوى لوجه العراق ؟

لان الصباح هنا لا يشابه اي صباح

لان الجراح هنا لا تشابه شكل الجراح

لان عيون النساء تخبيء خلف السواد السلاح

لماذا العراق ؟

لماذا تفيض دموع المحبين حين يفيض الفرات ؟

لماذا شناشيل بغداد تختزن الكحل والذكريات ؟

لماذا المقام العراقي يدخل في قلبنا من جميع الجهات ؟

لماذا الصلاة امام ضريح علي

تعادل الف صلاة ؟

***

لماذا تقاتل بغداد عن ارضنا بالوكالة

وتحرس ابوابنا بالوكالة

وتحرس اعراضنا بالوكالة

وتحفظ اموالنا بالوكالة

لماذا يموت العراقي حتى يؤدي الرسالة

واهل الصحارى

سكارى وما هم بسكارى

يحبون قنص الطيور

ولحم الغزال ولحم الحبارى

لماذا يموت العراقي والاخرون

يغنون هندا ويستعطفون نوارا؟

لماذا يموت العراقي والتافهون

يهيمون كالحشرات مساء ويضطجعون نهارا ؟

لماذا يموت العراقي والمترفون

بحانات باريس يستنطقون الديارا؟

ولولا العراق لكانوا عبيدا

ولولا العراق لكانوا غبارا

***

يقولون

ان الكتابة اثم عظيم

فلا تكتبي

وان الصلاة امام الحروف حرام

فلا تقربي

وان مداد القصائد سم

فلا تكتبي

فاياك ان تشربي

وها انذا

قد شربت كثيرا

فلم اتسمم بحبر الدواة على مكتبي

وها انذا

قد كتبت كثيرا

واضرمت في كل نجم حريقا كبيرا

فما غضب الله يوما علي ولا استاء مني النبي

***

لماذا احب العراق لماذا

ايا ليتني قد ملكت الخيارا

الم تك بغداد درع العروبة

وكانت امام المغول جدار؟

krkor said...

اخلاق وسنع وعقل ورزانه مو الهيلق الي عندنا الي محد راضي يوقفهم عند حدهم

بنت الشاميه said...

حنطفيس :
ويسلم من كتب وعلق
اغلب اصحاب الحناجر الواسعه كانوا موجدين ويسمعون لغة الحوار
ليش تغيرواااا وصاروا نواب تازيم والمؤلم انهم ضيعوا الطريق وضيعوا الشباب وراهم..!!!ء

حياك الله

بنت الشاميه said...

Anonymous :

شكرا لك

بنت الشاميه said...

krkor :

اللى ما تعلموا من هالمدرستين طول هالعمر من يقدر يعلمهم ..؟؟؟
هم ضيعوا الطريج برضاهم وبكامل قواهم العقليه

الله يحفظ الكويت تيهم وضياعهم منهم
ويحفظنا وياها

شكرا وحياك الله

بنت الشاميه said...

ناعمة الهمس
الله يحفظنا من هذا الزمن اللى ما يعرفونج فيه الا بفلوسك
و عائلتج وقبلتج
ضيعوا الديره ولعبوا فيها
وهدموا كل ما بناه الاباء والاجداد لكويت حديثه بكل حب واخلاص
حسافه عليج يالكويت

اسعدني مرورج