Sunday, February 13, 2011

مذنبون .... لكنهم ليسوا خلف الأسوار

المتــــــــــــهم الأول

تحبه أكثر من نفسك يمتلك قلبك ويتصرف به كيفما يشاء 
 يغزو فكرك ووجدانك طوال الوقت و بدون استئذان
فاذا هــــــــــو ..... يتسلى بك  زمنا
ثم يستل سيف الغدر ويطعنك  دون رحمه
ويعيده إليك  أشلاء على طبق من ضياع
وتعيش الإنكسار والهجران وحيدا 
******
المتــــــــهم الثــــــــــاني
يُمضي والداه العمر تفانيا لأجله ويغمرونه
بحبهم و حنانهم ويحفانه بدعواتهم  
 وحين يشتد عوده ... ويبلغا من الكبر عتيا 
ويشتد احتياجهما له. يصبح مصدر ألم وجور لهما
ويرد جزائهما  بسوء المعاملة وبقسوة وبجفاء
وقد يصل إلى حد الكره والرفض لهم
*****
المتــــــــهم الثــــــــالـث
تجده محطماً فتحتضنه وتدعمه وتمنحه الأمان   
 تساعده كلما دعت الحاجة
ويوم يستشعر بالامن  تنمو مخالبه وأنيابه
و يعض  اليد التى امتدت لمساعدته
فهو شخص مختلف وله واقع آخر
******
المتـــــــهم الرابـــــــــع
يأتي بأبنائه إلى هذه الدنيا دون أن يوفر لهم
 الحب والحنان ولا يكون بحجم المسؤوليه كاب
فيجوبوا الشوارع ليلاً نهاراً من دون هدف
ومن غير رقيب ولا حسيب ولا رادع لهم 
ويوم يتنبه لإنحراف وضياع الأبناء والخسران
يكــــــــــــون الأون  قد فات
*******
المتــــــــهم الخـــامـــــــس
تضحي بسعادتك لأجل صديق قريب 
 يوهمك بصداقته كل الوقت
وانت لا تبخل عليه بشئ
وفي لحظة يضيع كل الود والحب الذي كان
بينكم طول السنوات مع من صدقته وصادقته 
 فيتنكر لك كما لو لم يعرفك يوما ما
******
المتـــــــهم الســـــــــادس
يملك زوجة وفيه مخلصه و له أبناء رائعين
وحياة سعيده هانئه مستقره
 ولكنه يلهث خلف إمرأة أخرى لنزوه عابرة
فنادرا  ما ينصلح حاله فما على الزوجه
الإ طلب العون من رب العباد
******
المتـــــــــهم الســــــــــابع
يحب نفسه أكثر مما يجب، ولا يرى أحداً أفضل منه
  يدمر كل من حوله، طلباته أوامر، إحتياجاته فروض
على الأخر ,فهو يرى كل من حوله خدم وعبيد 
وحُبه لذاته لا يفوقهُ حُب أي شيء أخر
نكرانُ الفضل والمعروف  من شيمِه
********
هم  متهمون .. ولكنهم أحرار يعيشون بيننا 
بلا قيود وبلا انكسار وخارج الأسوار
فهـل هم مـذنبون ويستحقون البقاء خلف الاسوار
..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟  
 وسلاااااااامتكم

14 comments:

قطرة وفا said...

نعم مذنبون ...

ولكن أملي بأن ينصلحون ...

وما ذلك على الله عز وجل بعسير ...

موضوع جميل جداً ... أسجل إعجابي :)

أحمد الحيدر said...

فعلا هم مذنبون ..

مأخذي الوحيد على الموضوع أنه كبفية أحاديث النساء في مجتمعنا .. الرجل هو المجرم الذي يهمل بيته وبسير خلف امرأة أخرى .. والمرأة هي الملاك البريء الذي يضحي لأجل الأبناء ..

بينما واقع الحال في الكويت مختلف تماما ..

والكويتية من "أشرس" النساء العربيات وأقدرهن على الدفاع عما تعتبره حقوقها .. بل أنها كثيرا ما تتكب ذات جرائم الرجل دون أن يقوى أحد على محاسبتها .. لأنها تفعل كل شيء بمكر ودهاء :)

منو يقول بتطقوني؟ :))))

t7l6m.com said...

فقدان الأخلاق مع الأسف أضحى ظاهرة منتشرة وضحاياه كثيرين

أحمد said...

لا هناك من يستطيع محاسبتها بل وردعها عما تعمله من حماقات ومعاقبتها، لكن سأخبرك بأمر عندما يسيء إليك شخص فاعلم أنه لم يسئ إليك بل أساء إلى نفسه باستخراج ما في نفسه من مكنونات، وكشفه جانباً سيئاً من شخصيته.
لن أسهب كثيراً ولن أتحدث كثيراً، فليس هناك من يستحق أن تمنحه كل اهتماماتك.
وتبقى أمور المنزل أمور خاصة وشخصية لا يحق لأي شخص التطفل عليها، وإن كان أحدهم يدفعه الفضول للتنصت، فليسأل غيري فإنني لن أجيبه.

Amwaj said...

كلامج يبتيه عالجرح يا بنت الشامية
وخاصة المتهم السابع الله لا يسامحه

د.ريان said...

صباحكم طهر ونقاء

ومدونة جميلة ورائعة

سرتني زيارتكم

دمتم بكل ود

..pen seldom said...

هم مذنبون حقاً ..

ولكن لو ألقوا وراء الأسوار ، لما بقي على وجه الأرض إلا القليل القليل ..

الله يصلح الاحوال كلها يارب ..

تحياتي لكِ ..

بنت الشاميه said...

قطرة وفا
واتمنى مثلج بان الله يصلح حالهم ويعون بما اقترفت ايديهم
الحياة قصيره فلنعشها بحب وسلام

شكرا لك وعلى زيارتك الكريمه
اسعدني ممرورج

بنت الشاميه said...

أحمد الحيدر :

شرهتك وكلامك كله على العين والراس
اذا انحرفت المراة انحرف البيت كله والرجل يستطيع ان يطلق المراه ويتخلص منها ومحد يتشره عليه لان الجميع سوف يدعمه يؤيده
دائما هو الاقوى

ولكن المراة ضعيفه امام انحراف الرجل
فالكل يحثها على الصبر والتحمل والخنوع من اجل الابناء على امل ان ينصلح حاله
واذا تركته الكل يلومها عل هجره
هذا نصيب المراة بالمجتمعات الشرقيه
لها الله

لا تخاف الدار امان ما عاش من يمد ايده ........ عندي بمدونتي
كلكم اعزاء وغالين

بنت الشاميه said...

t7l6m.com :
هذا اللى نفتقده هالايام
وبكثره عندنا
مع ان دينا الاسلامي يحثنا دائما على حسن الاخلاق

شكرا لمرورك

بنت الشاميه said...

أحمد :

كلامك جميل ما عليه زود

شكرا لك ولمرورك الطيب

بنت الشاميه said...

Amwaj :

شكرا لك ....اما الكتهم السابع ما له كفاريه...وانت صاجه

الله يصلحهم ويهديهم
الحياة قصيره وهم يحرمون انفسهم من متعها الطيبه
شكرا لك وحياج الله

بنت الشاميه said...

د.ريان :

اسعد الله صباحك وطيب الله يومك

شكرا لزيارتك الكريمه
جدا اسعدني مرورك
حياك الله

بنت الشاميه said...

..pen seldom :


الله امين ما نبي الا الصلاح بكل لاحوال ولكل البشر
مالنا الا الدعاء
شكرا لك