Thursday, November 11, 2010

قلوبنا دائما معاك ... يا أيها الحمار

كان هناك غابه  يعيش فيها حمار ونمر وثعلب  
وذات يوم جاع النمر وكان معه الثعلب
الذي لا يفارقه  وكأنه رئيس وزرائه
قال النمر : يا ثعلب هات لي طعاماً وإلا اضطررت لأكلك
قال الثعلب : تأكلني ,لا, لا ، الحمار موجود سآتيك به لتأكله
قال النمر : اذهب ولا تتأخر
ذهب الثعلب في زيارة مكوكية إلى الحمار
وقال له : إن النمر يبحث عن ملك للغابة فتعال معي حتى  تتقرب منه فقد يتوجك ملكاً...  فتنصبني وزيراً لك
قال الحمار: هل أنت متأكد يا ثعلب ؟
قال الثعلب : نعم
وصل الحمار عند النمر وقبل أن يتكلم قام النمر
وضربه على رأسه فقطع اذنيه
  ففر الحمار على الفور
قال النمر : يا ثعلب هات لي الحمار وإلا أكلتك
قال الثعلب : سأحضره لك ولكن أرجو أن تقضي عليه بسرعة
رجع الثعلب للحمار مره ثانية وقال له
صحيح أنك حمار ولا تفهم ، كيف تترك مجلس النمر
وتضيع على نفسك هذا المنصب ، ألا تريد أن تصبح ملكاً ؟
قال الحمار : العب غيرها يا ثعلب تقول أنه  
يريد أن ينصبني ملكاً وهو في الواقع يريد أن يأكلني
قال الثعلب : يا حمار، هذا غير صحيح هو حقاً يريد أن ينصبك ملكا ولكن تمهل ولا تستعجل
والإ كيف ستتوج  ويركب التاج على رأسك ؟
 كان يجب أن تطير أذناك حتى يضع التاج على رأسك يا حمار
قال الحمار : صدقت يا ثعلب ، سأذهب معك
إلى النمر الطيب الذي يبحث عن السلام
رجع الحمار برفقة الثعلب إلى النمر مره ثانية
قال الحمار : يا نمر أنا آسف ، لقد أسأت الظن بك
قال النمر : بسيطة ما صار شي . ثم قام من مكانه واقترب منه 
وضربه مرة ثانية على مؤخرته فقطع ذيله 
ففر الحمار مرة ثانية
قال النمر متذمراً : هات لي الحمار وإلا أكلتك
قال الثعلب : حاضر! رجع الثعلب للحمار
وقال : ما مشكلتك يا حمار؟
قال الحمار: أنت كذاب وتضحك علي ، فقدت آذاني ثم فقدت ذيلي وأنت لا زلت تقول أنه يريد أن ينصبني ملكا ، أنت كذاب
قال الثعلب : يا حمار شغل عقلك ، قل لي بالله عليك
كيف تجلس على كرسي الملك وذيلك من تحتك
قال الحمار: لم أفكر في هذه ولم تخطر على بالي
أنت صادق يا ثعلب، أرجوك خذني عنده لأعتذر منه
أخذ الثعلب الحمار معه إلى النمر مرة ثالثة
قال الحمار: أنا آسف يا نمر ، ومستعد لكل الذي تطلبه مني
قال النمر : لا تهتم هذه مجرد اختلافات في وجهات النظر
ثم قام وانقض على الحمار وأطبق بفكيه على رقبته
والحمار يصيح دع رقبتي ...اين ستضع التاج ..؟؟؟؟
 ولفظ بعدها الحمار أنفاسه الأخيرة
قال النمر : يا ثعلب خذ اسلخ الحمار
واعطني المخ والرئة والكلى والكبد
فقال الثعلب : طيب..... ولكن أكل الثعلب المخ
 ورجع ومعه  الرئة  والكلى  والكبد
قال النمر : يا ثعلب أين المخ ؟
قال الثعلب : لم أجد له مخاً يا صديقي
قال النمر : وكيف يكون ذلك ؟
قال الثعلب : لو كان للحمار مخ هل  يرجع لك
بعد أن قطعت أذنيه وذيله
قال النمر : صدقت يا ثعلب فأنت خير صديق
********
الممثلون حسب الظهور
النمر : اليهود
الثعلب : أمريكا
الحمار: غني عن التعريف
منقول....  بقلم : سميح محمد زحايكه
******
هل لديكم رؤيه اخرى للمثلون غير رؤية الكاتب
 فالدنيا مسرح كبير
والممثلون أكثر وأكثر فيها وعليها
******
وسلاااامتكم

7 comments:

بنت الشاميه said...

Anonymous

حتى بهالايام الفضيله الواحد ما يسلم من لسانك/ ج ولا قلبك/ ج
ولا من ايديك/ ج اللى تكتبه

صج انها حالة جدا مستعصيه
لا يفيد فيها طب ولا ادوى

le Koweit said...

اعتقد اكبر حمار موجود بالكويت اليوم
هم الشعب مع كامل احترامي

فهم يرجعون للنمر (نواب التخاذل) مرة بعد مرة
عن طريق الثعلب المكار (الحكومة) التي تضحك عليهم...

ناعمة الهمس said...

هذه المقالة ممكن تنطبق قبل 20 سنة

اما الان فلا تطبق
لان الشعوب وعت و عارفة كل شي

الحمار سيظهر مرة اخرى ولكن اين و متى الله اعلم

aL-NooR . said...

يا حلو
قصصج و نقصتج
دايما لها وزن
:*


have a great holiday
:)

************

kaashteeel said...

ان لم تكن بالارض ذئبا شديد الاذى

بالت عليك الثعالب

وعلي عليييه الحمار ماكوا اطيب واحن واخدم منه للانسان

طبعا القصه ما ادري شنو قصدك فيها

كششتيل

Anonymous said...

اختي العزيزه

الحمار له مواقف في الحروب

القديمه الي الحرب العالميه الاولى

كان يحمل بالعتاد ويصعد الجبال
بكل همه واقتدار
والاوربيون الاستعماريون يكنون له معزه خاصه وكذلك الدول الفقيره
تحب الحمار لالفته وعدم شراسته
ياكره النمر والاسد اكرهم موت
شكرا

صفحات مُلطخّة بحروفي said...

الصراحة مغزى القصة جميل وواقعي ،
واختار الممثلين صح .
-
دمتي لأحبائج ^^