Tuesday, October 26, 2010

المرأة...... وعائض القرني


مقاله للدكتور عائض القرني  قديمه  نشرها
في جريدة الشرق الأوسط في  2009
واحبيت ان اشارككم بها
المرأة في المزاد العلني
ظلمت المرأة عند الجهلة في مالها ثلاث مرات
مرة قبل زواجها يوم كان أبوها الجافي
وأخوها القاطع يحاسبانها في آخر كل شهر
علي راتبها ويقتران عليها بالنفقة
وظلمت مرةً ثانية من زوج بخيل شحيح تسلط على
مالها وحرمها حرية التصرف في ما تملكه، فصارت
 تنفق عليه وهو يقابلها بالفظاظة والغلظة وصنوف الإيذاء
وظلمت مرة ثالثة لما طلقت فمنعت من أبسط حقوقها المالية
فخسرت المال والزوج والأطفال والبيت والحياة الأسرية
وبسبب مال المرأة مُنعت الكثيرات من الزواج
لأن الأب الشرس الكنود الجحود
أراد أن يبقيها في بيته ليستفيد من دخلها الشهري
حتى ذهب شبابها وصارت عانسا
والمرأة مظلومة عند الكثير من القساة الجفاة الجهلة بالشريعة
فإن تأخر زواجها لسبب من الأسباب الخارجة عن إرادتها
قالوا: عانس حائرة بائرة ولو أن فيها خيرا لتزوجت
وإن طُلقت قالوا: لو أن عندها بعد نظر، وحسن تبعُّل
 وجميل خُلق، لما فارقها زوجها
وإن رُزقت كثيراً من الأبناء والبنات قالوا: ملأت
البيت بالعيال، وأشغلت الزوج بالأطفال
وإن لم ترزق ذرية بأقدار إلهية، قالوا: هذه امرأة عقيم
لا يمسكها إلا لئيم، والبقاء معها رأي سقيم
وإن تركت مواصلة التعليم وجلست في بيتها تشرف
على أولادها قالوا: ناقصة المعرفة، ضحلة الثقافة، رفيقة جهل
وإن واصلت التعليم وازدادت من المعرفة
قالوا: أهملت البيت وضيعت الأسرة وتجاهلت حقوق زوجها
وإن لم يكن عندها مال قالوا: حسيرة كسيرة فقيرة
أشغلت زوجها بالطلبات وكثرة النفقات
وإن كان عندها مال وأرادت التجارة والبيع والشراء
قالوا: تاجرة سافرة مرتحلة مسافرة، لا يقر لها قرار
ولا تمكث في الدار، عقت الأنوثة وتنكرت للأمومة
وإن طالبت بحقوقها عند زوجها وأهلها
قالوا: لو أن عندها ذوقا وحسن تصرف لنجحت
في حياتها الزوجية ولكنها حمقاء خرقاء
وإن سكتت فصبرت على الظلم ورضيت بالضيم
قالوا: جبانة رعديدة، لا همة لديها، ولا حيلة في يديها
وإذا ذهبت إلى القاضي ورفعت أمرها للحاكم
قالوا: هل يعقل أن امرأة شريفة عفيفة تنشر أسرارها
عند القضاة وتشكو زوجها وذويها عند المحاكم؟
أين العقل الحصيف؟ وأين العرض الشريف؟
وإنما يحصل هذا الظلم والإقصاء والتهميش للمرأة
في المجتمعات الجاهلة الغبية، فهي عندهم من
سقط المتاع، ومن أثاث البيت تُورث كما تورث الدابة
ويُنظر إليها على أنها ناقصة الأهلية قليلة الحيلة
ضعيفة التكوين تحتاج إلى تدبير وتقويم وتوجيه
وتهذيب وتعزير، بل بعض المتخلفين الحمقى
لا يذكرها باسمها في المجالس بل يعرض ويلمح
ويقول مثلا: (المكلف)، (والحرمة)، و(المرأة أكرمكم الله)ء
و(راعية البيت) لئلا يفتضح بذكر اسمها
وهذه غاية النذالة، ونهاية الرذالة
وهي مخلوق كريم، وجنس عظيم
فالنساء شقائق الرجال، وأمهات الأبطال
ومدارس المجد، وصانعات التاريخ
وشجرات العز، وحدائق النبل والكرم
ومعادن الفضل والشيم، وهن أمهات الأنبياء
ومرضعات العظماء، وحاضنات الأولياء
ومربيات الحكماء، فكل عظيم وراءه امرأة
وكل مقدام خلفه أم حازمة، وكل نازح
معه زوجة مثابرة، فهنّ مهبط الطهر
وميلاد الحنان والرحمة، ومشرق البر والصلة
ومنبع الإلهام والعبقرية، وقصة الصبر والكفاح
فلا جمال للحياة إلا بالمرأة، ولا راحة في الدنيا
إلا بالأنثى الحنون، فآدم لم يسكن في الجنة
حتى خلق الله له حواء
ورسولنا صلى الله عليه وسلم هو أبو البنات
العفيفات الشريفات ذرف من أجلهن الدموع
ووقف لأجل عيونهن في الجموع
وسجل أعظم قصة من البر والإكرام والاحترام
والتقدير للمرأة أما وأختا وزوجة وبنتا
فيا أيها المتنكرون لحقوق المرأة لقد ظلمتم القيم
وعققتم الفضيلة، وجهلتم الشريعة، ونقضتم
عقد الوفاء، ونكثتم ميثاق الشرف، فأنتم خاسرون
لأنكم ناقصون، ناديتم على أنفسكم بالجهل والغباء
وحكمتم على عقولكم بالتخلف والحمق
فتبا لمن ظلم المرأة وسحقا لمن سلبها حقوقها
************
ترا الحال واحد عندنا وعندهم
وبالاخص عندما يتعلق الأمر" بأموال "المرأه
يعده الكثير من الرجال على انه حق مكتسب لهم
شكرا لك ياشيخ عائض...اثلجت صدورنا
ما كو كلام بعد هذا الكلام الجميل
ليتهم يعتبروون ويتعظووون "الظالم "منهم 
وسلااااااامتكم

24 comments:

دستورنا سورنا said...

المرأة مظلومة من الناحية المالية

لكن للامانة و التاريخ المراة تأكل مال زوجها في الزواج و الطلاق

Anonymous said...

سلام
مقال رائع كعادة المدونه في اختيار المواضيع وانا أقرأ تذكرت حديثين للرسول ص عن المرأه

"المرأة لايكرمها إلا الكريم ولا يهينها إلا اللئيم"

كذلك

"مقام المرأه في بيتها كمقام المجاهد

او كما ورد في الحديث

لذلك حبيت اشارك بهالحديثين للتذكير

العنزي

عامر said...

هلا شاميه
الظلم الواقع على النساء بسبب الخليط المقرف من العادات و التقاليد و الدين
المشكله أن المجتمع يبارك هذا الخليط و يرفض الفصل بين المكونات لدرجة أن البعض يصر على جعل العادات ثوابت دينيه
لابد من فصل الدين عن العادات
تفاسيرالقرآن القديمه جعلت الآيات القرآنيه مركوب لكثير من العادات الباليه
نحن بحاجه لإعادة تفسير آيات القرآن تحت رعاية عقول تعيش الحاضر و تحترم المستقبل
تحيه للشاميه

Sami said...

يمكن يتكلم عن محيطه...احنا ما عندنا هالامور

بو حامد said...

ما اعتقد ان بالكويت عندنا هالمشكلة

ما سمعت من قبل عن اي بنت ابوها ينطر اعانه الجامعة ولا التطبيقي ولا اخوها وريلها ينطرون معاشها لما تشتغل

وان وجدت فهي اقل بكثييييير من السعوديه

ناعمة الهمس said...

دائما تعجبني كتابت الشيخ عايض القرني

اسلوبه ممتع و حديث يجذبك صوبه غصب طيب
المراءة اجمل ما خلق ربي
و اضعف ما خلق ربي
و ابتل بالاقوياء
اما سند لها
او هدم

مشكورة ع الموضوع

خااالف تعرف said...

للاسف انه واقع
"لكن لا نعممه"

والاسف شديد خاصة مع
ان الاسلام جاء بحكم استقلالية الذمة المالية للزوجين
وهذا الحكم فريداً بين شرائع الديانات

maram41 said...

بعض العادات و التقاليد كارثه علي المجتمع كيف يمنع شخص من الدفاع عن حقه و المطالبه به بسبب العادات السخيفه
وللاسف يتم تغليفها بالشعارات المراه الشريفه يجب ان تتنازل عن حقها ؟
لتبرير الظلم الواقع عليها

kuwaiti_cool said...

الأخت العزيزه بنت الشاميه

مساك الله بالله بالخير

عائض القرني ضليع بالادب وانا من المعجبين به

ماكتبه صحيح يعبر عن واقع عايشينه
ليس لديهم فقط بل لدينا
لأننا مجتمع صغير
طغت عليه العادات والتقاليدعلى الدين
وخصوصا ان رسولنا الكريم اوصانا
بالرفق بالقوارير

فكم من شخص يقدس كلام واسلوب ومعيشه والده

وليتهم انتبهو وجاهدو باتباع نبينا الكريم بالتعامل مع المرأه
ودمتم





عدي احساس
ان سبب هالبوست
انج خايفه على فلوسج عقب صفقه زين :)

Amwaj said...

يعطيج ألف عافية على هذا البوست الأكثر من رائع
وياليت كل من ظلم أمه أو اخته أو بنته أو زوجته يقراه
يمكن يحس ضميره ويخاف من ربه

بنت الشاميه said...

دستورنا سورنا :

اليس القوامه على الرجل
؟؟؟؟؟؟؟؟

بنت الشاميه said...

العنزي :

شكرا لك
وشكرا لإظافتك

بنت الشاميه said...

عامر :

المشكله مو بالدين او القرآن

فتفاسير القرآن ثابته ومعروفه
ولكن فهم وتأويل "البعض" له
هو المشكله
لغاية بنفسه
او مغرور بهم

تحياتي

عامر said...

عفوا شاميه
لكن إيمانك بأن التفاسير ثوابت يضعك أنت و من يتفق معك تحت سلطة التأويل المنحرف
التفاسير ليست مقدسه ولا ثابته كما لا يجوز تقديسها و تثبيتها إحتراما لذاتنا
إسلاميوا المال والبنون ما إستطاعوا نشر عفنهم لو كان المجتمع تحت حماية تفاسير متجدده
التغيير سيد الكون
شكرا شاميه

الليوان said...

فعلا مقال رااااائع
انا قريتة من فترة قصيرة وايد عجبني
مشكورة بنت الشامية عالنقل
:)

بنت الشاميه said...

Sami :

وضعنا مشابه لوضعهم بس مو بالصوره الكبيره مثلهم

المشكله اللى تعاني المراة منها بالكويت هى سيطرته ""البعض من الازواج ""التامه على دخلها بإسم المشاركه بالحياة أوالمساعده بالحياة
والاصل بالشرع ان القوامه
على الرجل فقط
ووصل البعض منهم انه ياخذ بطاقتها الاتمانيه ويصك عليها وما لها حق ان تتصرف فى اي دينار من اموالها

او انه يجبرها على صرف كل راتبها على المستلزمات العائليه بينما هولا يصرف على عائلته اي دينار و يوفر راتبه لنفسه فقط

ويكفي ان هناك الكثير من القضايا بالمحاكم على نساء اجبرن على اخذ قروض "على رواتبهن" للزوج
ولم تستطع السداد
والبعض منهن يقبعون بالسجون

فمشاكلنا اكير واخطر منهم
لان عندنا انفتاح اوسع منهم

بنت الشاميه said...

بو حامد :

لا اكو وايد ينطرون راتبها وخصوصا البعض من الازواج
لو تشوف القضايا فى لجان اصلاح ذات البين و فى المحاكم يصكك راسك
90%منها قضايا ماليه
مشاكلنا بالكويت اخطر منهم بوايد

بنت الشاميه said...

ناعمة الهمس :

مشكوره
الموضوع قديم بس حبيت ان تشاركوني قرأته لتعم الفائده على الجميع
لعل وعسى يتعظ البعض و كل قلب قاسي
لننصف المرأة منهم

حياج الله

بنت الشاميه said...

خااالف تعرف :

اكيد ما نقدر نعمم

و بل هناك صور مشرقه من بعض الرجال
باكرامهم للمراه والمحافظه عليها وعلى اموالها بما يرضى الله

و هناك البعض الاخر
اللى يعتبر ان اموال الزوجه
حق مكتسب له
متناسين شرع الله
شكرا لك

بنت الشاميه said...

maram41 :

الاسلام نصف المراة وأكرمها
ولكن البعض من الناس
و بالعادات والتقاليد
ظلموها كثيرا على مر التاريخ
والمصيبه انهم يعتبرون هذه العادات التقاليد جزء من الدين
وهذه هى الكارثه

بنت الشاميه said...

kuwaiti_cool :

كلامك عين الصح
وما عليه زود

المشكله عندنا بتطبيق الدين
وخلط العادات والتقاليد باسم الدين
وهذه هى المصيبه



طبعا مو صحيح البوست ماله
شغل بصفقة زين مره وحده
والله والله ما عندي ولا سهم من زين
ولا راح استفيد منها
لووووول
لا يروح بالك بعيد
((:

بنت الشاميه said...

Amwaj :

الموضوع يستحق القراءة
لعل وعسى يستفيد منه كل من ظلم المراة بقصد او من غير قصد
لتعم الفائده على الجميع
مشششكوره وحياج الله

بنت الشاميه said...

الليوان :

انت المشكوره
حياج الله

بنت الشاميه said...

عامر :

التفاسير من 1400 سنه
سهله و واضحه
ولن يشاد الدين أحد الا غلبه