Saturday, July 24, 2010

يجوز لها شرعا ..... ان تتقدم بوسسسسيط

تقدم البنت للشاب بوسيط ........أمر مشروع
.........

هل يجوز للبنت أن تتقدم لخطبة الشاب ؟؟؟؟؟؟
الإجابه على هذا السؤال من الناحية الشرعية
اجاب الدكتور محمد رأفت
أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة جامعة الأزهر
بحسب جريدة "المصري اليوم" قائلاً
معنى الخطبة هو إبداء الرغبة فى الزواج
والرغبة فى الزواج هى شعور طبيعى لدى الشاب أو الفتاة
وجرت العادة والعرف على أن الشاب هو الذى يتقدم
ولكن شرعاً لا يوجد مانع من أن تتقدم الفتاة

وهناك سوابق تبين أنه أمر مشروع
فسيدنا عمر بن الخطاب عرض ابنته حفصة
على الرسول عليه الصلاة السلام
وسيدنا علي كرم الله وجهه عرض ابنته
على سيدنا عمر بن الخطاب
وأفعال الصحابة هذه تقودنا إلى أنه أمر مشروع
فهم أدرى الناس بصحة الأحكام الشرعية
ورغم عدم وجود لوم على الفتاة إذا كانت ترغب
فى الزواج من شخص تراه مناسباً
إلا أنه يفضل فى وقتنا هذا أن تكون
هناك واسطة بين الشاب والفتاة
حتى لو كان أخاها أو والدها
فليس هناك أدنى حرج عليهما فى ذلك
ويفضل الوسيط أيضا
حتى تكون هناك جدية فى الامر ولحفظ حيا الفتاة
واتباعا لما جرى عليه العرف مادام ليس فيه ما يتعارض مع الشرع
انتهت الاجابه
*****************
شنو رايك // شنو رايج // بالموضوع...؟؟؟؟؟
هل تقبل // تقبلين بها كفكره صحيحه مبدئيا ...؟؟؟؟؟؟

هل من الممكن ان تكون أنت هذه الواسطه....؟؟؟؟؟
لماذا نعتبر هذا الحق الخروج عن حدود الأدب والحياء ؟؟؟؟؟
أليس لها حق فى حرية إختيار الزوج
وعليه هو أن يقبل أويرفض...........؟؟؟؟؟؟
فكروا بهدوووووووء وخل نحلل المسأله المتشابكه
بكل رويه .... وبدون اندفاع ..... وعنفوان الشباب
إذا الصحابه رضى الله عنهم سلكوا هذا الطريق
فلماذا ندع العرف والعادات والتقاليد تقف حجره بينااااااااا

هذا مو أفضل من الحملة اللى مسوينها الشباب بالسعوديه
نبيهااااااا أربع......!!!!!!!!!!!!ء
وزواج المسيار و زواج المتعه و زواج المسفار
من اجل حل مشكلة العنوسه..... كما يدعووووون
وسلاااااااامتكم

22 comments:

Anonymous said...

عزيزتي بنت الشاميه

دعيني ابوح لكي بسر ما قلته لاحد ابد

تصدقين انى قلت حق ابوي انه فلان مكلمني يبي يتزوجني وهالشئ ماصار

وبعدين علمت الشاب انى قلت لاهلي وعليه تقدم رسمي وخطبني وتزوجنا واللحين احنا اسعد الازواج


حبيبتي اربع سنين مع بعض وهو خايف يقدم على الزواج

مااقدر اتحمل مسؤلية بيت وزوجه
اخاف اهلج مايرضون
اخاف اني ما اصير خوش ابو
ابي اروح مع ربعي الشاليه كل ويكند
ابي اسافر مع ربعي

وتعلث وتعلث
وحيث انى متاكده انه يحبني
بس متردد من فكرة الزواج
خليته جدام الامر الواقع
والحمدلله تزوجنا وترسنا البيت عيال والله وفقنا

ترى هالتردد هو سبب تاخر سن الشباب
فى الزواج


انا من انصار مبادرة البنت
ومقيوله من زمان

اخطب لبنتك

ومشكوره

Anonymous said...
This comment has been removed by a blog administrator.
بنت الشاميه said...

Anonymous 2 :

ليش ما نحترم الراي الاخر
ليش كل شيئ يعارض فكرنا نسخر منه ونستهزء عليه
فى مدونتى ما اسمح بذلك
والموضوع جاد وغير قابل للاستهزاء
ولا بالاخوه المدونين

reemas said...

ما اشوف فيها شي
و ابداء الرغبة في الزواج حق لاي طرف
و ما اشوف فيه اي عيب
و انا اعرف اصدقاء لي خطبوا لاخواتهم

و اتمنى ما ندخل الدين في التدليل على بعض العادات المتوارثة التي لا تمت للدين بصلة

شكرا

Basees said...

عزيزتي بنت الشامية

لايوجد أي سبب، منطقي أو علمي، يمنع البنت من التقدم للزواج ممن ترغب به، وحتى لو كانت إمرأة أخرى

إن كان المانع من تقدم المرأة لمن تحب أن تتزوجه/ها هو الحياء، ففي هذه الحالة لامفر من إستخدام "الوساطة" في نقل السؤال. أما إن كانت الموانع أعراف وتقاليد فالأعراف تتطور مع تطور المجتمعات. ومن المؤسف أن نرى اليوم أن النظرة الدونية تجاه للمرأة لاتزال تعشعش في مجتمعاتنا وترفض الإقرار بقدرة المرأة على اتخاذ أحد أهم قرارا حياتها بنفسها فيما يخص مستقبلها بدون تدخل "الوسطاء" أو الأقارب. دور الآخرين يجب إلاّ يتعدى الإستشارة برغبة إختيارية من المرأة

أما عن دور الشرع فلاأدري لماذا كل هذا التحفظ من الدكتور محمد رأفت وكأن المشايخ "يعملون معروف" للمرأة المثقفة الواعية المتحضرة اليوم في حين أن النساء بالأمس في وقت الرسول كانت تهبن أنفسهن بدون أي وساطة لنكاحهن من قبل الرسول

وَامْرأَةً مُؤْمِنَةً إنْ وَهَبَتْ نَفْسَها للنَّبِـيّ
(الأحزاب 50)

أليس هذا إقتداءاً بتلك النسوة المؤمنات وعبرة منهن؟

تحياتي

maram said...

انا مئه بالمئه مع الشرع و الدين بكل شي كغيري من المسلمين ’ فاذا بالشرع و بالدين حلال فماعندي اي مشكله فيه لكن المشكله في كثير من الاحيان تكون اجتماعيه و بالعادات و التقاليد هي المشكله و بالاخير كل وحده و ظروفها و بذكائها كيف تعمل هالشي بدون لاتسبب أحراج لنفسها أو لشخص اللي تتمناه

الله يعطيج العافيه

المُهاجر said...

"وسيدنا علي كرم الله وجهه عرض ابنته
على سيدنا عمر بن الخطاب"

كلام غير صحيح، وينقصه الدليل، ولا يعترف به شيعة أهل البيت عليهم السلام (على أقل تقدير). أقول هذا، مع إحترامي للشيخ ومعتقده، حتى لا يظن القاريء الكريم أن هذا الكلام من المُسلّمات التاريخية. فقط لا غير.

الجودي said...

دامه مو حرام شنو إلي يمنع بالعكس ما أشوف فيها شي

بس يبقى عندنا مجتمع يشوف هالموضوع من زاويه شماته و تقليل شأن بس بنفس الوقت المجتمع نفسه متغير مو ثابت يعني سالفه اليوم مو نفسها سالفة باجر و المواقف مو ثابته يعني الموقف يكون مستهجن لأن للغير لكن لو
كان لهم بيكون مقبول

من جهة ثانيه تقبل الريال لهذا الموضوع يقبل إن مرأة تخطبة لنفسها يقبل في الموضوع سواء مباشر أو من خلال وسيط و لو ما اعجبته أو رفضها راح يكون الموضوع نصيب حالة حال الخطبه العاديه ولا موضوع لتندر و الضحك

الرأي اعتقد لريال أكثر منه للمرأة في هالموضوع

مشكورة الغالية على الموضوع بتابع ردوده
:)

حسافتج يا كويت said...

الحاصل اليوم يا بنت الشامية أن البنت تتقدم وبنفسها بس بطريقة غير مباشرة


اما بخصوص اني اخطب حق بنتي او اختي

كلش ما فيها شي

بس بطريقة غير مباشرة
لسبب واحد

(اكل على ما تشتهي والبس ما يشتهونه الناس)

مو معقولة اصير شاذ بين الناس
مع ان قناعتي عكسهم بس احاول اسوي قناعاتي بطريقة


يعني (اللي تكسب به العب به)وبعدين فوق كل هذا

انا من الناس اللي مقتنع ان النصيب مو بس يكون بالزواج

النصيب الحلو قد يكون بالعزوبية

يعني يمكن الله كاتب حق بنتي خير من غير رياييل؟؟
شلون ايي ازن على خلق الله اخذوها وتالي تتعب في حياتها؟؟


لا لا اسم الله عليها كل شي إلا إهي

بالطقاق الزم ما علي راحه بنتي





بنت الشامية شهالموضوع خليتيني اخاف على بنتي من الزواج؟؟

ابيها عندي تحت عيني وعين امها
والله صج خليتيني اخاف

ودي ارد البيت الحين المها

AuThoress said...

مافي مستحيل .. ومن يرغب بأعز أمانيه يحققها ولو على نتف الغيم... صدقيني ، هناك أشياء في الحياة تجعلها تستحق أن تعاش


ما احلاك

الزين said...

السيدة خديجه رضي الله عنها وارضاها خطبت الرسول صلى الله عليه وسلم لنفسها
وهي كانت من علية القوم
وتملك ما تملك من الخير والحلال
والرسول كان لا يملك الا نسبه
ووقته كان راعي غنم

هل نتبع سنة الرسول بكل شي
وننسى هالشي

انا اشوف ان الموضوع مافيه شي
بس احنا تحكمنا اعراف اجتماعية بالية
ننقاد وراها بكل اصرار

ايام الغوص
ايام الرجال اللي كلمتهم هي رصيدهم
كان الريال يخطب لبنته
اذا شاف الولد زين قال له تعال بعطيك بنتي

بس الحين قاموا يتعنقون وكل شي ما يصير

واللي تخطب لنفسها عيب
وما تستحي

الحسبة مقلوبه يا بنت الشامية

صباحج بيرق معلي
:*

Anonymous said...

عزيزتي بنت الشامية, ما دام الشرع احل هذا الشيء فاكيد ليس هناك اي مانع منه, لكن الرياييل اليوم مو نفس ايام قبل , زين ليش تحطين بنت الناس او حتى ابنتك في مثل هذا الموقف, قد ينكسر قلبها و تخدش كرامتها خاصة اذا اهو رفض و قد يوافق هو و اهله يرفضون مع انه الطرفين متوافقين و هنا يكمن قمة الظلم فمن هذا المنطلق انا ما اؤيد هالطريقة و مااتمناها لا حق بنتي و لا بنات الناس لان النفوس و النوايا تغيرت اليوم فقد يكون قصد الفتاة شريف و عفيف و الريال و اهله والناس يفهمونها غلط فالله يجيرنا و يجير عيالنا من الظلم و كسر القلوب لانه جدا مؤلم و مانبي نفتح لهم مثل هالباب شكرا عالموضوع الرائع

Sen said...

ههههههههههههه بنت الشامية يلا تعالي معاي بروح أخطب هههههههه

والله لو كانت السيدة ناضجة كخديجة رضي الله عنها
لوكانت الواسطة علي بن أبي طالب رضي الله عنه .

البكر موافقة امها واجبة في زواجها لان الأم ادرى بما يصلح لابنتها

وبناااات اليوم حدث ولا حرج كل وحده اخف من الثانية ولو صار بيدها جان من زمااان طالعه من شور اهلها !!

وبعدين رأي العلماء على عيني وراسي بس بهذي الصورة راح يزيد لعب البنات والشباب والله حلال نزوج بدون محرمج !!! مو المرأة لازم ولي الأمر يزوجها بهذي الصورة يلعب ويمرح على بونة خطبه وبعدين يقطها ولا من شاف ولا من دري

نقطة أخيره هذا نفسة إلي طلع فتوة الزملاء بالعمل عشان لا تصير خلوة ترضع زميلها ؟؟؟؟
وعذرا على الإطاله

Girls and Kuwait City said...

اهلا اهلا بنت الشاميه
الكلام جدا منطقي بس ما ادري احس وايد فشله.. و اذا اندقر الابو او الوسيط احس الوحده تكره عمرها .. ما ادري منطقيا الفكره مقبوله بس واقعيا وايد صعب يتروالي :)

فريج سعود said...

ثلاثة ارباع شباب الكويت تعرضوا للخطبة المباشرة ومن دون وسيط من قبل رفيجاتهم

Anonymous said...

انا مؤيد اني اخطب لبنتي او اختي للرجل الي اشوف انه زين بس اعتقد ان الطريقه راح تكون صعبه

قلب طفله said...

صباحج فل :)

اهي بالشرع ما فيها شي بس بالمجتمع
فيها و فيها ما يظل احد ما يتكلم
في هالبنت ولا اهلها
من الاخر المجتمع يحكم و الاغلبيه
تمشي على حكمه

t7l6m.com said...

أنا أشوف الموضوع ما فيه شي لكن المشكله بالرياييل
إحنا يامعشر الذكور إذا تقدم لنا الوسيط حاله من ثنتين
الآدمي راح يقدر الشي وينتفخ شوي و يفكر بالبنت جديا وبإحترام
السفله يبي يسقط عقده علي البنت ويرفضها(يمكن بطريقه ذربه) ويعتقد إن فيها شي
وأهلها بيدبسونها فيه

Sara said...

I agree;)

Anonymous said...

بعد تخرجي من الجامعه بفتره اتصلت علي زميله لي بنفس التخصص والهدف من اتصالها التعرف علي بما انها عارفتي عدل وعارفه اخلاقي فحبت من خلال اتصالها انها تكون علاقه تكون نهايتها الزواج كون البنت بنت ناس واخلاقها زينه واهلها ناس طيبين ومحترمين واعرفهم معرفه من بعيد لبعيد مافيها اي مانع للارتباط فيها ....بس تصدقون فكرت انها تتصل وتبدي اهي بالعلاقه نفرتني من البنت بصوره لاشعوريه ماحبيت اكمل معاها لاني ماراح ارتبط بوحده اهي اختارتني مو انا اخترتها يمكن تفكيري غلط بس اكيد في وايد شباب مثل تفكيري

عزوبي الضاحيه

بنت الشاميه said...

شكرا لكل من شارك بالموضوع
وابدى رايه بكل حريه وصراحه

سسسسيكون ردي للجميع



مع احترامي لكل الاراء الخاصه بهذا الموضوع الحساس

الذي لا زالت العادات والتقاليد والاعراف تتحكم فيه وتسيطر عليه
ونظرا لان كل حاله مختلفة
عن الحاله الاخري
ولعدم وجوووود قاعده عامه تتحكم بهذه الظروف
او تضع لها اطار عام للرجوع اليه

مع ان التاريخ الانساني فيه
كثييييييييييير من مثل هذه الحالات
ولكن دائما العقل والعرف
يقف حجره عثره امامها
وتكفي حاله انسانيه واحده
بان تتكم الافواه
وتحجم الاعراف والتقاليد
قصة ""زواج نبي الامه من السيده خديجه بنت خويلد ""رضى الله عنها

ومنها نقدر ان نضع الاطار العام
فى ""هل تستطيع المراة ان تتقدم لخطبة
زوجها بنفسها او عن طريق وسيط" ء

فلندرس حالة السيده خديجه جيدا حين تقدمت لخطبة رسولنا الكريم نبي الامه
صلى الله عليه وسلم ....وهذا اكبر واصدق مثال
ياليت ندرسه و نطبقه فى حياتنا ونترك لبناتنا
حرية إخيتار الزوج

اولا :: السيده خديجه كانت من اشراف قريش .....وامرأة جميله , حازمة ، قوية، شريفة مع ما أراد الله تعالى لها من الكرامة والخير، وكان
عمرها "" اربعين عام "" وقد سبق لها الزواج
اي انها ناضجه وواعيه لما قامت به

ثانيا :: كانت السيده خديجه شخصيه مميزه بمكه وشخضيه قويه
كانت امرأة تاجرة، ذات شرف ومال، تستأجر الرجال في مالها، وتضاربهم إياه بشيء تجعله لهم منه

ثالثا :: .وقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم من بين هؤلاء الرجال، حيث خرج إلى الشام في تجارة للسيدة خديجة رضي الله عنها وهو ابن خمس وعشرين عاماً مع غلامها ميسرة، حيث ربحت رحلتهما أضعاف ما كانوا يربحون، وعادوا إلى مكّة فسرّت بذلك

رابعا :: وقعت في نفسها محبّة النبي صلى الله عليه وسلم، وحدّثت
نفسها بالزواج منه

خامسا :: بعد ذلك ارسلت نفيسه بنت منيه "" خفية "" الى الرسول الكريم تساله رايه فى الزواج من
السيده خديجه بنت خويلد

سادسا :: بعدها قبل لرسول الكريم الزواج منها

سابعا :: فارسلت الى عمها عمرو بن أسد ليحضر و يعقد عليها
ملاحظه لم تاخذ رأيه بالموضوع

ثامنا :: ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم في عمومته، وقد خطب عمه أبو طالب يومئذٍ خطبته المشهورة التي ذكرها أهل التاريخ وأصحاب السير

انتهت الحادثه

_______________________

انا اتكلم عن المرأة العفيفه الشريفه اللى قاعده
فى بيتها وتريد الزواج
وتريد هى ان تختار الرجل المناسب لها
والذى ترغب هي بالزواج منه
فتتقدم له مباشرة او عن طريق وسيط
سواء كان رجل او امراة
وتسأله رأيه بالأمر
فإذا قبل كان بها
وإذا رفض فهذا حقه

وأعتقد ان الموضوع فيه سريه وكتماااااان تامييييين
مثل كثير من الخطب التى
يتقدم بها الشاب إلى البنت
فتقبل به أو ترده بكل هدوء
ولا أحد يدري و لا أحد يسمع فيه

ليش أغلب المدونين متصورين ان الموضوع راح يسمع به الجميع وسيتم التشهير به .... و بهااااااا وينشر فى كل مكان
فهناك زيجات تمت بالسابق ولا زالت تتم بكل هدوء ولم يسمع بها أحد

اللى أبي ابيه وأتمني ان يُفهم و يتغير
إن الموضوع بسيط و وغير معقد
ولا فيه شيئ يحتاج الى شويه جراءه محترمه
وهذا لا يخدش رجولة الرجل
ولا ينقص من هيبته بأي شيئ منها

فعليه أن يفهم وأن يتقبل
ان هذا حق للمرأة
مثل حقه هو بالضبط فى إختيار زوجته

هذا اللى لازم يتغير بالأعراف والتقاليد
قبول فكرة إن المرأة لها نفس حق الرجل فى التقدم للزواج

وعندي أمل كبير بإن هذا التغير قادم
وخلال سنوات قليله جدا
و سيكون مقبول إسريا و إجتماعيا
ما دام إنه طلب مشروع وحلال
ويتم بسريه وهدوء
وبكل احترام وتقدير لكلا الطرفين
اعتقد انه قادم
والله يكتب ما فيه الخير والصالح للجميع

شكرا للجميع

تحياتي لكم

ANGEL HEART said...

اول شي مسائج خير و ياسمين

ثاني شي الموضوع مافي اي شي لا منطقيا ولا شرعيا بس احنا مشكلتنا دايما المجتمع الناس العادات مو الدين الدين رحمه ويسر ودايما معانا
يعني شنو فيها لو الريال شاف صديق ولا شاب من الاهل ولا زميل محترم واخلاقه عاليه وشخصيته تنفع يكون مسؤول عن بيت ومره واطفال شنو اللي يمنع انه يعرض عليه ولو بشكل غير مناسب انه ياخذ بنته ولا اخته انا اعرف وايد ناس سووا جذي حق بناتهم وخواتهم وعايشين احسن عيشه لان الريال لما يختار ريال يعرف اهو شنو عارفه وشايفه ومجربه

بس البنت صعبه لان انتي قلتي ليش الكل متصور انه الموضوع ماراح يصير بسريه وبيصير تشهير ويمكن معاير من اطراف وايد لان مافي عندنا سريه لازم السالفه تطلع ههههه

تحياتي لج